الملكة مارى

الملكة مارى

منذ مائه عام لم تستلقي مع جسدها بل هي تطوف العالم تثير الرعب كما كانت تفعل من قبل. إنها ماري الأولى "تيودور" لقبت بماري الدموية لأنها أحرقت الألاف من شعبها بتهمة الهرطقة وأخمدت كل الفتن بطريقة وحشية ولم ينجو أحد من مقصلتها وبعد أن استقر حكمها طاردت معتنقي الطوائف غير الكاثوليك وقامت بتعذيبهم ثم قتلهم ويقال أنها كانت تقتل "العذارى" لتستحم بدمائهن بين الفينة والأخرى.

  • منذ مائه عام لم تستلقي مع جسدها بل هي تطوف العالم تثير الرعب كما كانت تفعل من قبل. إنها ماري الأولى "تيودور" لقبت بماري الدموية لأنها أحرقت الألاف من شعبها بتهمة الهرطقة وأخمدت كل الفتن بطريقة وحشية ولم ينجو أحد من مقصلتها وبعد أن استقر حكمها طاردت معتنقي الطوائف غير الكاثوليك وقامت بتعذيبهم ثم قتلهم ويقال أنها كانت تقتل "العذارى" لتستحم بدمائهن بين الفينة والأخرى.