فيلم وثائقي Kublai Khan الإمبراطور قوبلاي خان حفيد جنكيز خان

فيلم وثائقي Kublai Khan الإمبراطور قوبلاي خان حفيد جنكيز خان

الإمبراطور قوبلاي خان Kublai Khan لإمبراطور قوبلاي خان ( 23 سبتمبر 1215 - 18 فبراير 1294) وإمبراطور الإمبراطورية المنغولية الخامس ( 1260- 1294) وإمبراطور الصين ( 1279 - 1294) وتولى الحكم خلفا لأخيه منكو خان ,وهو قوبلاي خان بن الإمبراطور تولوى بن الإمبراطور جنكيز خان وأمه الإمبراطورة سرقويتى بيكى وشقيق كلا من الإمبراطور جنرال مغولي ورجل دولة، وهو حفيد (جنكيز خان). غزا الصين وأصبح أول إمبراطور لسلالة المغول فيها، وكان يطمح للسيطرة على العالم بأسره وكان من أهمّ إنجازاته توحيد الصين. حكم أراضيه بسلام وأقام حكومات في المقاطعات وأوجد أنظمة ضريبية وعزّز الثقافة والتجارة. منكو خان والإمبراطور هولاكو خان والإمبراطور إريك بوك . عندما كان منكو خان منهمكاً بفتوحاته في جنوب الصين، كان قد ترك أخاه – أريق بوقا نائباً عنه في العاصمة قرة قورم، فلما جاء نبأ وفاته أسرع"أريق بوكا" فأعلن نفسه إمبراطوراً على عرش المغول. ولكن قوبيلاي أبى عليه، وبعد نزاع حربي انتزع قوبيلاي عرش المغول، وأعلن نفسه إمبراطوراً على المغول وهو في سن 46 سنة في سنة 1259م. كان قوبيلاي بسبب إقامته الطويلة في بلاد الصين ونشأته فيها، قد تأثر كثيراً بحضارة الصين وعادات أهلها، وفي عهده تم إكمال فتح الصين والتيبت كاملتين، وعلى عهده بلغت إمبراطورية المغول أقصى اتساعها إلى مختلف أقطار العالم، فكانت تضم الصين وكوريا والهند الصينية، والتبت وشمالي الهند وإيران وآسيا الصغرى وروسيا والقرم وغيرها.. نهضت الصين على عهده وانبعثت من ركودها في فترة الحرب القاسية، وأحسن إلى رعيته، وقام بتشجيع الزراعة واستصلاح الأراضي وأولاها عناية كبيرة، وأصلح وسائل الري، فما لبثت أن ازدهرت ورقيت. اهتم قوبيلاي أيضا بالتجارة، ومهَّد الطرق، وأنشأ طرقاً جديدة ممهَّدة آمنة وأقام عليها حراسة قوية، فكانت القوافل تروح وتجيء في أمن وسلام واطمئنان. وبذلك راجت التجارة وعم الرخاء أرجاء الإمبراطورية.

  • الإمبراطور قوبلاي خان Kublai Khan لإمبراطور قوبلاي خان ( 23 سبتمبر 1215 - 18 فبراير 1294) وإمبراطور الإمبراطورية المنغولية الخامس ( 1260- 1294) وإمبراطور الصين ( 1279 - 1294) وتولى الحكم خلفا لأخيه منكو خان ,وهو قوبلاي خان بن الإمبراطور تولوى بن الإمبراطور جنكيز خان وأمه الإمبراطورة سرقويتى بيكى وشقيق كلا من الإمبراطور جنرال مغولي ورجل دولة، وهو حفيد (جنكيز خان). غزا الصين وأصبح أول إمبراطور لسلالة المغول فيها، وكان يطمح للسيطرة على العالم بأسره وكان من أهمّ إنجازاته توحيد الصين. حكم أراضيه بسلام وأقام حكومات في المقاطعات وأوجد أنظمة ضريبية وعزّز الثقافة والتجارة. منكو خان والإمبراطور هولاكو خان والإمبراطور إريك بوك . عندما كان منكو خان منهمكاً بفتوحاته في جنوب الصين، كان قد ترك أخاه – أريق بوقا نائباً عنه في العاصمة قرة قورم، فلما جاء نبأ وفاته أسرع"أريق بوكا" فأعلن نفسه إمبراطوراً على عرش المغول. ولكن قوبيلاي أبى عليه، وبعد نزاع حربي انتزع قوبيلاي عرش المغول، وأعلن نفسه إمبراطوراً على المغول وهو في سن 46 سنة في سنة 1259م. كان قوبيلاي بسبب إقامته الطويلة في بلاد الصين ونشأته فيها، قد تأثر كثيراً بحضارة الصين وعادات أهلها، وفي عهده تم إكمال فتح الصين والتيبت كاملتين، وعلى عهده بلغت إمبراطورية المغول أقصى اتساعها إلى مختلف أقطار العالم، فكانت تضم الصين وكوريا والهند الصينية، والتبت وشمالي الهند وإيران وآسيا الصغرى وروسيا والقرم وغيرها.. نهضت الصين على عهده وانبعثت من ركودها في فترة الحرب القاسية، وأحسن إلى رعيته، وقام بتشجيع الزراعة واستصلاح الأراضي وأولاها عناية كبيرة، وأصلح وسائل الري، فما لبثت أن ازدهرت ورقيت. اهتم قوبيلاي أيضا بالتجارة، ومهَّد الطرق، وأنشأ طرقاً جديدة ممهَّدة آمنة وأقام عليها حراسة قوية، فكانت القوافل تروح وتجيء في أمن وسلام واطمئنان. وبذلك راجت التجارة وعم الرخاء أرجاء الإمبراطورية.